Friday, August 17, 2007

تعايش

وصلتني هذه الصوره مع مجموعه صور اخري ألتقطها صاحبها من اعلي ابراج مرفأ البحرين المالي , كانت الصور تعرض مناظر بنوراميه لعاصمة البحرين المنامه , استوقفتني هذه الصوره بالذات لما تحمل من معاني مخبئه وراء هذه الحشد من المباني المتراصه التي كثيرا ما كنت امر عليها دون ان اتنبه لدلالتها
الدائره الاولي علي اليسار هي لجامع الفاروق للطائفه السنيه
المساحه المفتوحه هي مقبره ومسجد تابع للطائفه الشيعيه
اما الدائره الصغيره التي ترونها فهي عباره عن حائط يحمل صليب الكنيسه الانجيليه
بهذه القدر من التعايش كانت هذه المنطقه تعيش فعمر هذه الرموز يتجاوز 100 عام
كلها اجتمعت برقعه واحده من الارض

هل تقبل الاهالي تواجد بعضها بقرب بعض بذاك الزمن دون صراعات وجدل ؟؟
هذا ما اعتقد

20 Comments:

Blogger Mishari said...

هذا حال الدول الخليجية قديما
ولكن مع الاسف التشدد الحاصل فى هذه الايام هو ما يجعلنا نعيش حالة الصراع الغير منتهى

ونسأل الله ان يبعد الفتن عن الجميع

1:43 AM  
Blogger msafa said...

المسافه فعلا بعيده جدا بين الحاضر والماضى انتى قولتى هلى المسافه طالت والله طالت وطفح اكيل تعبنا من الحياه بالصوره دى مش عايزين نستوعب اننا بنى ادمين عايشين مع بعض للاسف
بجد مدوانتى بتشتاق لتعليقاتك
على فكره الرسم ده بتاعى اتمنى رأيك

3:17 AM  
Blogger الطائر الحزين said...

الوسطية السمحة
تحياتى

9:54 AM  
Anonymous بحرينية said...

كانوا يقدرون يتعايشون مع بعض
بغض النظر عن الاختلافات اللي كانت بينهم
يمكن لايمانهم انه مع كل الاختلافات يبقون بشر
فلازم تكون في اشيا مشتركة
شكرا لج يا ليال على البوست
و سلمي لي على الحبشوكلي الصغير :)

11:47 AM  
Anonymous ثامر الطويرقي said...

هنيئاً لكم هذا التعايش الجميل .. فعلاً

وفقكم الله

12:27 PM  
Anonymous One in a Million said...

جميل جداً تعايش الناس على الرغم من اختلاف مذاهبهم.

في النهاية.. كل واحد فيهم يحاول التقرب إلى الله سبحانه و تعالى بطريقته الخاصة.


للأسف.. هذا التعايش أصبح في خطر في ظل ظهور الجماعات المتشددة من شتى المذاهب و بالأخص الوهابية الذين يحاربون و يكفرون الجميع..


تحياتي

5:30 PM  
Blogger Ammar456 said...

we all used to live in peace and harmony; this whole sectarian hate, in Bahrain especially, is only a recent issue that has been created over the past 20 years or so. We all used to co-exist as one.

Nice observation. Thanks for the post.

9:31 AM  
Blogger layal said...

Mishari
لو عليكم بالكويت الوضع اهون
لا اعلم الي اين سنصل بهذه التفرقه ؟؟

msafa
انا طرحت السؤال الذي لا اجد له اجابه حاليا -المسافه رغم وجودها سابقا الا انها لم تكن تؤثر علي الحياة العامه -لكن حين فقدنا التسامح

وشكرا علي دعوتك لمعرضك :-)
ولو ان نظرتي في الفن لا تستحق الذكر

الطائر الحزين
نفتقدها نفتقدها بقوه

بحرينية
لا لانهم بشر فقط لانهم يعيشون بوطن واحد
يشيل كل واحد الثاني ومردنا كلنا لبعض - مثل اهل البيت
لكن متي نوتعي بالمصايب ؟؟

3:04 PM  
Blogger Arabian Princess said...

الغريب إن كثير منا يتمنى هالشي .. بس ليش نخلي الأقلية التي تحب الفرقة والفتنة تأثر فينا؟؟؟

7:44 PM  
Blogger عثماني said...

جميل جدا هذا التعايش

ان دل على شي فيدل على رقي هذا الشعب

و سموه

12:30 PM  
Blogger Abdou Basha said...

الصورة رائعة ليال
أتمنى ألا يفسدها في أي وقت ضيق الأفق وفقدان الثقة بالنفس الذي دب في نفوس بعضنا، وجعلهم في حالة من التحفز والتشكيك
**
محتاجين سعة أفق وشوية ثقة بالنفس عشان يستمر التعايش
:)

5:30 PM  
Blogger بـركـــــان said...

أدعواجميع أخواني المدونين و المدونات بزيارة الموقع التالي و كتابة فقرة لا تزيد عن خمسة أسطر دعما لحرية الكلمة و الفكر بالكويت ..ادخل عن طريق البريد الالكتروني التالي و اضف مقال باسم مدونتك .. و انشروها لنثبت لهم ان الشعب الكويتي شعب حي لا يهاب الترعيب و الترهيب.

http://q8ifreedom.blogspot.com/


E mail: q8ifreedom@gmail.com


Password: abc123456




FREE SPEECH IS PATRIOTIC


MICHAEL MOORE 2004

4:48 PM  
Blogger أحمد الشمسي said...

البشر هذه الأيام لم تعد تهتم بالتعايش، بقدر ما تهتم بالإجابة عن السؤال الأزلي: أي المذاهب يجب أن يبقى؟
وطبعا الإجابة تختلف عند كل مذهب، وطالما هذا السؤال يسيطر على الجميع لن تعود أبدا الصورة الجميلة التي أطلعتنا عليها.

8:40 PM  
Blogger loyalty said...

مرحباً :)

قرأت ردك في مدونتي المتعلق ببيت الائتلافية وجئتك هنا لأجيبك ، و أعتقد بأنها لن تكون الزيارة الاخيرة لهذه المدونة الجميلة.

بيت الإئتلافية عمل شبابي 100% أي أن الفريق كاملاً يتكون من شابات و لهم أنشطة كالمخيم الذي اطلعتِ عليه يكون كل عام مرة ..

بالاضافة إلى درس أسبوعي و انشطة أخرى.

أسعدني اهتمامك البالغ بمعرفة تفاصيل المشروع :)

و نتمنى أن نسمع عن أنشطة شبابية عندكم في البحرين ..

بالتوفيق عزيزتي

8:10 AM  
Anonymous DUBAI said...

السلام عليك يا ليال

المشكلة ليست في قرب الاماكن ..و انما في العقول

متى ما كان الفكر راقي .. سيكون القلب متسامح مع ايا كان

متى ما كان الجهل مسيطر على كل شيء ..فلا المكان و لا الزمان سيساعد في التقريب بين المذاهب و الديانات

مع السلامة

12:50 PM  
Blogger el3araby said...

جميل
ولكن
انا شايف انه العداء ممكن يكون موجود رغم وجود تعايش
يعني التعايش هنا هيبقي مجرد حاجه شكلية
يعني مثلا في مصر
رغم انه في تعايش وعادي جدا
لكن في اماكن معينه
يبقي الجامع قدام الكنيسه لكن اللي في القلب في القلب
انا شايف انه التعايش لازم يكون نابع من جوه الناس
وارتضائهم وقبولهم وعدم رفضهم وتكفيرهم للاخر في كل وقت
مش بس زمان لكن دلوقت
اه ممكن في بلاد ميكونش فيه التعايش ده وكل طائفه في مكان بس بيقبلوا الطرف الاخر
والعكس صحيح بارضه
تحياتي عالمدونة الرائعه

2:41 PM  
Blogger layal said...

ثامر الطويرقي
هذا التعايش كان متواجد بشكل جميل جدا لكن ذاك الزمان قد ولي وان وجد الان فهو كما يقال
مجبرا اخاك
وحياك الله

One in a Million
في البحرين نشكو التطرف من الجهتين
والامر بين شد وجذب
وحياك الله

Ammar456
اذكر ما كان يقوله الاهل من مشاركات بين الاطراف المختلفه في المجتمع في الافراح والاحزان ما كان يحدث كان نابع من نيه صافيه وبساطه في العيش خاليه من التعقيد والسب والقذف
لن نتقدم ان ظللنا بهذه الحال لابد من التعايش فلا يمكن لطرف انكار الطرف الاخر هذا هو الواقع ولابد من العيش فيه

Arabian Princess
الاقليه هي المسيطره علي عقول الاكثريه لم نطلب بتغيير العقيده او التنازل عن اسس دينيه ولكن كل ما نطلبه هو تقبل الاخر اجتماعيا علي الاقل
يكفي النصح والحوار الهادىء الذي اعتقد انه غير موجود في القاموس

عثماني
حي الله عثماني
اتمني ان يبقي ولو قليلا من هذا التعايش للاجيال القادمه والا نحن في حاله انحدار لا رقي فيه

Abdou Basha
معاك حق في ما قلته نحتاج سعه افق تستوعب الاختلاف وقدره علي تقبل الاخر والاهم نيه صافيه
بدل التحفز المستعد للانطلاق بأي وقت

بـركـــــان
شكرا علي الدعوه

أحمد الشمسي
أي المذاهب يجب أن يبقى؟
سؤال اجابته عباره عن صراع مذاهب وأديان -نحتاج للكلمه الطيبه والنيه الحسنه -لكن ان نفرض علي الجميع مذهب بالقوه ؟؟
وهذا ما يحدث الان حتي بأكثر الدول ادعاء للحريه

loyalty
اهلا لويلتي
اعجبتني المحاضرات التي كانت مقامه ولو مريت الكويت اتمني احضرها بيوم :-)

DUBAI
قرب الاماكن تعني تقبل الناس للتواجد مع بعضها البعض مهما اختلفوا تضل العشره تجمعهم يضل الاحتكاك اكثر والقدره علي اكتشاف الاخر قائم
الا يقال ببسطه ان العشره تولد المحبه ؟؟

هل يعني هذا ان اهلنا قديما كانوا اكثر رقيا منا الان؟؟
ولا تنسي تفشي الاميه بذاك الزمن بينهما
اعتقد ان صفاء النيه والبساطه هي الاهم وحسن الظن بالاخر
وحياك الله

el3araby
اعتقد ان العشره وتولد المحبه
ولاتكلم من واقع تجربه
دراستي الابتدائه وحتي الان كانت بجو مختلط بجميع الاطايف والاهم بأعتقادي مرحله الطفوله هذا الامر جعلني لا املك تلك النظره التي اجدها بعين من تواجد بمدينه او قريه لا يتواجد بها الا طيف واحد من مجتمعنا
اوفقك ان التغيير لابد ان يكون من الداخل واعتقد انها كلها سبل للوصل الي ما نبتغيه
شكرا علي تواجدك
وتحياتي

11:28 AM  
Blogger حمد said...

واو

3:34 AM  
Blogger انسان said...

للاسف كلما اندفعنا مع الحكومات الاجنبيه كلما كنا مثلهم

اتمنى ان نعود كما كنا بيدك ويدي نكون مجتمع محسن غير معادي لاحد


مع القومية العربيه ..

8:20 PM  
Blogger Mohammad said...


لكم دينكم ولي دين

1:26 AM  

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]

<< Home