Friday, October 13, 2006

تواصل مفقود

كثير من الامور تبقي حبرا علي ورق ومنها
نادي خريجيين جامعة البحرين
رغم الجفاء الدائم بين الطلبه والجامعه كنت أظن ان هذا النادي بمثابه رغبه من الجامعه بهدنة مصالحه لكن كباقي المعاهدات بقية حبر وورق
.................
عندما اشاهد ببعض الافلام الاجنبيه حفلات لم الشمل للطلبه بعد التخرج بفترات طويله كنت اتمنى لو تتبنى مدارسنا الثانويه مثل تلك الفكره
ترى كيف حال 22 طالبه قضيت معهم أجمل أيام العمر لمدة ثلاث سنوات؟؟؟؟
أعتقد انها فرصه رائعه لتبادل الخبرات ولم الشمل واعادة التواصل
لله أيام أنقضت بكم....... ما كان أحلاها وأهناها
مرت فلم يبق لنا بعدها....... شيء سوى أن نتمناها
.................
البطاقه الذكيه
بطاقة هوية الكترونية تُعد الوسيلة الأكثر ضمانا للتأكد من هوية حاملها عند إنجاز المعاملات والخدمات في المؤسسات الحكومية وغير الحكومية
هذا ما ذكر هنا
لكن بعد ما شاهدته هناك
وبرغم ان كاتب المقال وحيد البلوشي اشار ان الموضوع مبالغ فيه لكن اعتقد ان الموضوع يستحق اعادة النظر اذا فكرت في استصدرها
.................
استراحه خارج الموضوع
عند دخولي للشبكه العنكبوتيه اليوم استوقفتني عباره
ومعها صورة لبطلي المسلسل المعروف
The X-Files
لا حول ولا قوة الا بالله
تذكرت كلام مدرسة الاحياء عندما كانت تنحر لنا الارانب لنقوم بتشريحها وحد السكين كان برقبة الارنب وببرودها المعتاد
تقول : الالاف البشر في البوسنا يموتون وما بكيتوا - وتبكوا علي أرنب ؟؟

18 Comments:

Anonymous احمد said...

اتمني ان تطبق فكرة تجمع تلاميذ الثانوي في المدارس العربية لزيادة التواصل
مقال جميل
============================
الامبراطورية المفقودة
عالم مختلف
http://www.lost-empire.blogspot.com/

6:35 PM  
Blogger mashi_97 said...

مدرستكم هذه شكلها قتالة قتله
الله يستر منها
:)

6:50 PM  
Anonymous lizardo said...

اي والله ذكرتيني بأيام

حيث انا كنت و استاذ مصري نشتغل على موضوع ذباح الارانب

انا اذبح و الاستاذ المصري يتطمن على العشاا

ايييييييه ايام كنت فيها مهم والاساتذة يطلبووني

7:29 PM  
Blogger RAED 4744 said...

بوست جميل ومتنوع
:))
الله يعطيك العافيه

9:37 PM  
Blogger الفيلسوف said...

أهلاً ليال
بالنسبة للمدرسة لم يكن طموح الطلاب سوى الهرب من اسوارها ومن المعاناة التي لطالما الصقتهم على مقاعد لطالما كرهوا العلم الذي يحشى حشواً بأدمغتهم
لا توجد اي حفلة ستعيدهم بلقاء تحت ظل المدرسة
الحل الافضل تجمع يقوم به الطلاب بأنفسهم خارج ظل المدرسة
----------------------------------
بالنسبة لاكس فايلز لطالما عشقت هذا المسلسل بأجزاءه القديمة ومغامرات العميلين مالدر وسكالي القديمة التي قبل القصة المؤلفة لمجرد زيادة الحلقات بعد انتهاء افكارهم فكرة حبهم سخيفة لانها تظهر بانها تغطية لضعف القصص
لعل اروع حلقة جذبتني للمسلسل الرائع باجزاءه القديمة المليئة بالحيوية هي خماسية تحكي عن تجارب تهجين وهندسة وراثية للبشر على يد علماء يابانيين من الحرب العالمية الثانية ونقل الامريكان العلماء بعد انتصارهم لامريكا لاستكمال تجاربهم على المهجنين من بشر والكائن الفضائي الذي سقطت مركبة في المنطقة 51 كانت حلقات اكثر من رائعة
ان كان لصوت المعجبين دور فأنا ادعوهم ان يتركوا قصة الحب الملفقة وتطويل الحلقات لانتظار قبلتهم الموعودة
موضوع جميل واعجبني ذكرك لاكس فايلز به
في امان الله

10:42 PM  
Anonymous بحرينية said...

في الاونة الاخيرة الاحظ تشجيع الاقرباء
لنا لاستخراج
هذه البطاقة
و بالاخص جدي لانه على حسب
ما قالوا نستطيع الاكتفاء بحملها هي فقط دون البطاقات الاخرى في المستقبل
و لكن بعد كلماتك هذه و بعد قرائتي لتدوينة وحيد البلوشي اظن ان نظرتي تغيرت نوعا ما ربما لاني اكتشفت سلبية من سلبياتها
الله على ايام تشريح الارانب >>> مو عشان شي غير اني استمتعت بتشريحه ويبت علامه كاملة النهائي العملي
كان هاذي بثاني ثانوي بس احنا شوي اخف قالوا لنا
ييبوا الارنب مذبوح و خالص
ليال
تدوينة شغل عدل
اشكرك

10:50 PM  
Anonymous khulood said...

أشاركك الرغبة..
في إحياء الحياة المدرسة..

ومعرفة ماذا فعل الزمن بكل هؤلاء..
ليته يكون....

6:03 AM  
Blogger المفكر said...

حصة التشريح لي فيها ذكريات مضحكة مبيكة وتسببت لي في موقف محرج جدا
أرسلنا الأستاذ لشراء مجموعةمن أسماك القرش من سوق السمك وقام بتشريحها ، ثم قال من يقوم بأخذه لطبخها كوجبة غداء الليلة فانبرى صاحبكم وقتا أنا الخبير الخطير وأمي تطبخ سمك مافي زيو في جدة المهم أخذته وأه\خذت معي مجموعة من الطلاب وبالصدفة قابلنا صديق قديم من مدرسة ثانوية أخرى وأخذنا في توصيلة لبوفيه قريب ووناسة وضحك المهم نسيت الحوت في صندوق السيارة التي هي سيارة والده المدرس ولم ينتبه لذلك إلا بعد ثلاثة أيام وقد أصبحت رائحة السيارة مثل مكب القمامة أعز الله السامعين ، طبعا أنا من شدة الحياء لم أستطع أن أسلم على والد صديقي وهو من النوع الحار جدا - مدرس رياضيا- وكفاك بها ، واضطروا لعمل غسيل شامل للسيارة وتوبة ياسمك

8:43 AM  
Anonymous Anonymous said...

شوفى عزيزتى
تعليقين
البطاقة الذكية هى المستقبل الذى لا محال منه خلاص وفى امور ما يقدر يتحكم فيه النظام القائم حاليا

ثانى شى تشريح الارنب لغرض تعليمى
ولكن تشريح الانسان الميت لغرض سياسى

6:36 AM  
Blogger Abdou Basha said...

عندي استعداد ألتقي أساتذتي في الجامعة
لكن زملائي.....
امممم..
ممكن
:)
بعضهم واحشني.

2:48 PM  
Blogger Arabian Princess said...

أمنية أن يحصل لقاء بين زميلات المدرسة الثانوية تراودني منذ زمن .. بس لا حياة لمن تنادي .. إدراة المدرية تتحمس لفترة قصيرة بعدين تنسى السالفة

طبقنا في عمان البطاقة الذكية وأعتقد أن لها العديد من الفوائد وهي أن كل المعلومات عن الشخص ستخزن في بطاقة واحدة .. مما يسهل تبادل المعلومات

10:22 PM  
Blogger >>Sama Oman said...

جميل
بس نحن وين و هذولا وين
أصلاً الطلبة وحدهم ما يصدقون يفتكوا من المدرسة
لما نقول للبنات يلا نتلاقى
بالمدرسة او غيرها
ما تلاقي اي اهتمام او ترحيب للفكرة
خلاص بردوا

وبشان التشريح
وااااااااااااااااو
أنا أحب التشريح
:)
لاااااااااااااا
أمزح
بس اللي صار يوميتها ان مدرسة الاحياء كانت مترددة تشرح لنا الضفدع
فجلسنا فوق راسها حتى شرحت لنا
بس حرااااااااااااام
كان مصيرة يموت بعد كذا
لو كنا نعرف لما طلبنا و اصررنا
بس عاد نحن مو قتالين قتلة
:(
وبصراحة صادقة معلمتكم
الناس ماتوا و ذبحوهم وما حد أهتم او بكى

بشان البطلين....ف ام بس سي فور مو مقصرة في نشر الثقافة هذي
هل سيقعان في الحب او لا
عساهم ما وقعوا
WHO CARES??!!

11:13 PM  
Anonymous Anonymous said...

انا اشوف ان البطل يكتشف ان البطلة تخونه مع مخلوق فضائي ويسيبها و يسافر للكوكب "كلام فاضي -14" في مجرة "الهبل" ويكون كرة أرضية جديدة

إستخفاف بالعقول والله والمشكلة ان في شريحة وكبيرة كمان مهتمة بالموضوع لا حول ولا قوة

9:14 PM  
Blogger Q8ya said...

فكرة خفلات لم الشمل عجيييبه حتى انا لما اشوفها بالافلام اقول يا ليت تصير عندناااااا...:)

5:23 AM  
Anonymous magickingdom said...

العزيزة ليال

ثلاث مواضيع في موضوع، فكرة رائعة

بالنسبة للأول، فهو يمثل مشكلة قديمة عند العرب، وهي انتظار المؤسسات للقيام بالعمل عنها، ومن تجربتي، فإن النوادي والجمعيات والجهات التنظيمية الأخرى، ما هي إلا مظلات يستطيع الأفراد العمل تحتها، وليس هي آلة عمل بحد ذاتها، فلو أن أي واحدة من زميلاتك أو أنتِ بادرتوا لهذا العمل لتحقق

أما موضوع البطاقة الذكية، فلا أعلم عنها الكثير، لكن فكرة تجميع البطاقات في بطاقة واحدة تبدو جميلة وعملية، وأنا متأكد أن المخاطر التي ستوجد في هذه البطاقة موجودة أصلا في كل بطاقة على حدة

وبالنسبة للثالث، فأعتقد أن من لا يملك الرحمة على الحيوان فهو لا يملك الرحمة على الإنسان، ولو قال بلسانه غير ذلك، ومسلسل إكس فايلز برنامجي المفضل

9:58 AM  
Anonymous sa3sa3 said...

ياريت فعلا ياليال ..كل مكان درسنا فيه يجمعنا بأصحابنا

نشوف كده الذاكرة بتاعتنا بايش محتفظة

اساتذتنا نشوفهم ونطمن عليهم ..ونشكرهم هم كمان

يسلمو ليال

2:23 AM  
Blogger gmr14 said...

هاااي ليال

22 طالبة في الصف
ههههههههههه

والله انك بنت نعمة.. وينك وين اللي
كان بين 50 طااالب في الصف

المدرسين ماعرفتهم.. لاني ما شفتهم من كثر الزحمة

مثل هالاماني رااااحت علينا تمنيها لاولادنا او امكن لاحفاااادنا

تحياتي

2:14 AM  
Blogger layal said...

احمد:
شكرا علي مرروك احمد وهذا ما اتمناه
دم مبحرا معنا

mashi_97
ولا يفوتك يا ماشي اغصبت واحده من البنات انها تمسك برجل الارنب وقت قطع الرقبه والارنب ما قصر .. عملها عليها
lizardo
تصدق كان في مدرسه عندنا نفس الشي

RAED 4744
الله يعافيك -وحياك الله دون رائد الغود فاثر

الفيلسوف
بخصوص اللقاء
يمكن الموضوع يختلف بين الطلبه والطالبات

لم اكن من المعجبين بأكس فايل رغم اصرار صديقتي علي اعارتي الفيلم والمسلسل وكنت اشاهده وقت الفراغ :-)

بحرينية
هلا ببنت ديرتي
بخصوص البطاقه مثل ما وضح وحيد الموضوع مبالغ فيه لكن تخيلي ان حتي الموظفين في الشركات والمطاعم راح يعرفون معلوماتك الخاصه ؟؟
البطاقه لازالت ببدايه تطويرها
في النهايه لابد من استخرجها ان لم يكن عاجلا فأجلا
تذبحونه وتييبونه؟؟ احنا ذبح فرش طازج
اقول بحرينيه -وين كلمه السر ؟؟

khulood
رغم معرفتي بأخبار الكثير منهم
لكن كما قلتي ليته يكون الاجتماع
والعوده الي الاماكن القديمه كما يقول غازي القصيبي
خلود يسعدني تواجدك

المفكر
:-)
كان تشريح سمك القرش والذي نسميه بالبحريني اليريور او الجرجور متعه

mishari
شكلك معصب ؟؟
البطاقه لازالت في بدايتها ولابد من قيل وقال حتي تتضح الرؤيا
التعليق الثاني : ما فهمته

Abdou Basha
المدرسه بالنسبه لي كانت اقرب اما الجامعه فختلف الوضع واصبحت العلاقات اقل ترابط رغم الصداقات القويه التي كونتها هناك

Arabian Princess
صدق من قال ما كل ما يتمنى المرء يدركه
بالنسبه للبطاقه الذكيه لست ضدها ولكن ان اتصل لعمل طلبية بيتزا واجد من يبتزني بسبب معلوماتي الخاصه او اذهب لمستشفي خاص واجد ان العلاج تكلف اكثر مما يستحق بسبب ان حسابي البنكي مليون دينار مثلا - لا تصدقين-
:-)
لكن كما قال كاتب المقال كانت مجرد مبالغه احببت ان اطلعكم عليها

>>Sama Oman
مدرسه متردده بتشريح ضفدع ؟؟ لا تسمى مدرسة علوم
المشكله ان الناس يا سما تهتم لمصائر ابطال المسلسل وتكتب المقالات لاجلهم اما الحقائق المؤلمه
فلا حياة لمن تنادي

Thamood
اعتقد راح تكون حلقه معتبره :-)
كما استخفت المدرسه بأحاسيس البنات فهم يستخفون بعقولنا جميعا

Q8ya
حياك الله كويتيه
دومي مبحره معنا

magickingdom
كثير ما اجد الافكار تتشابك عند الكتابه فأحاول فصلها لتكون في بوست واحد
انا معك بما قلت عن فكره العمل بالانديه والجمعيات فكثير ما نجد الحماس بالبدايه ثم يخبوا ليظل العضو الاكثر حماسا يصارع جاهدا

عندما استطعت لم شمل مجموعه منهم احسست ان القلوب لم تعد كما كانت وهذا ما كان مزعج بالنسبه لي

كما علمت ان الحصول علي معلومات عن صاحب البطاقه ستكون محدده بحسب حاجته للاطلاع علي المعلومه
واتمنى ان يكون ذلك صحيحا

بالنسبه لاكس فايل كانت صديقتي تلزمني علي مشاهدة الحلقات والفيلم
مع ذلك لم اتقبله
لكن ما اثارني هو موضوع الحب بين الابطال وكأنها نهايه العالم
يال تفاهتنا بنظرهم ويال تفاهة الطالبات بنظر المدرسه

sa3sa3
الله يسلمك
طالبات الثانوي اذكرهم جيدا -لكن الجامعه امممم صعب كل فصل وماده الوجوه تختلف

gmr14
50 طالب
؟؟؟
هذا حصل بالجامعه بالمدرج

9:09 PM  

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]

<< Home